أخبار جديدة

 

 

 

 

علي قاسم مديراً عاماً لشركة السمنت الجنوبية

 

  باشر السيد رئيس مهندسين علي قاسم كاظم مهامه الجديدة مديراً عاماً للشركة العامة للسمنت الجنوبية خلفاً للمدير السابق السيد سنان كاظم السعيدي الذي تم نقله لموقعه الجديد كمدير عام للشركة العامة للصناعات المطاطية , وفور تكليفه بمهامه التقى قاسم روؤساء الأقسام وبحث معهم الأمور المالية والفنية والإدارية الخاصة بالشركة والمعامل التابعة لها واستعراض السبل ألكفيله للنهوض والارتقاء بواقع العملية الإنتاجية فيها وتجاوز المرحلة العصيبة التي يمر بها البلد وألقت بظلالها على واقع الصناعة بشكل عام وواقع صناعة السمنت خاصة وبالتالي ايجاد  الحلول الناجعة لغرض توفير المنتج في السوق وتحقيق المبيعات بما يضمن تأمين مبالغ الرواتب وعمليات التأهيل والصيانة ومستلزمات العمل والانتاج وجميع النفقات والمصاريف الاخرى . وكان السيد علي قاسم قد شغل مناصب عديدة قبل تكليفه بالمهمة  الجديدة , فقد كلف بمهام مدير معمل سمنت بابل لمدة ثلاث سنوات , ومديراً لمعمل سمنت الكوفة لمدة سنتين , كما كلف سابقاً بمهام ومسؤوليات عديدة إبان عمله في معمل سمنت كربلاء للمدة من عام 1998 ولغاية عام 2009 . الجدير بالذكر ان الشركة العامة للسمنت الجنوبية هي احدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن ومن ضمن ثلاث شركات تعنى بصناعة السمنت في العراق وهي ( الجنوبية , العراقية , الشمالية ) وتضم السمنت الجنوبية (8) ثمانية معامل تتوزع على (5) خمس محافظات في المنطقتين الوسطى والجنوبية وهي محافظات ( النجف , كربلاء , السماوه , بابل , البصرة ) علماً ان معملي كربلاء والمثنى استثمرا من قبل شركات  متخصصة لاعادة تأهيلهما وتشغيلهما بعقود طويلة الامد .       

 

 

 

***********************************************************************************************************

 

    

السمنت الجنوبية تطالب بضرورة حماية المنتج المحلي والحد من ظاهرة إغراق السوق بالسمنت المستورد

          أعلنت الشركة العامة للسمنت  الجنوبية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن قيامها بتقديم دعوى بأسم المنتج المشتكى عليه ( السمنت البورتلاندي المقاوم للاملاح ) لمجلس الوزراء عن طريق وزارة الصناعة . وقال رئيس مهندسين اقدم فيصل حسين وادي مدير ادارة الجودة في الشركة العامة للسمنت الجنوبية : ان شركتنا تقدمت بدعوى عن طريق قسم حماية المنتجات العراقية التابع لدائرة التطوير والتنظيم الصناعي في وزارة الصناعة بخصوص حماية منتوجات شركتنا من ظاهرة اغراق السوق بمنتجات مماثلة مستوردة ومن ثم عرض  القضية أمام أنظار مجلس الوزراء مع ( 14) شكوى مماثلة لشركات عامة أخرى تعاني المشكلة ذاتها 0 وطالب وادي بضرورة دعم صناعة السمنت في العراق وتوفير الحماية للانتاج المحلي خاصة وان شركتنا وهي اكبر شركةلانتاج مادة السمنت تعاني من وضع قلق لعدة اسباب من بينها ظاهرة إغراق السوق بالسلع والبضائع الأجنبية وغزو المستورد للاسواق المحلية من مناشئ عديدة وبأسعار مدعومة نتيجة عدم وجود ضوابط للاستيراد وضعف الجانب الرقابي والسيطرة النوعية في المنافذ الحدودية وعدم العمل بقوانين حماية المنتج ، والمستهلك ، والتعرفة الكمركية  رغم تشريعها وإقرارها منذ عام 2010 ، مؤكداً  ( والكلام لا زال لوادي ) بأن شركة السمنت الجنوبية ليست ضد مسألة الاستيراد ودخول السمنت الأجنبي فيما لو تمت وفق ضوابط وقواعد محددة ومدروسة مع توفر شروط صحيحة للمنافسة بالنوعية والسعر ، لافتاً الى ان اجراءات  تفعيل عمل الجهات الرقابية المتمثلة بالجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية وإحكام السيطرة على المنافذ الحدودية كفيلة بإعادة  النشاط الإنتاجي لمعظم الشركات العامة  بل وخلق فرص عمل جديدة 0وناشد وادي ( بتدخل حكومي حقيقي لان المشكلة لا تحل إلا بقرارات ملزمة من الحكومة المركزية والحكومات المحلية بوقف الاستيراد العشوائي ودعم المنتج الوطني ) وبالتالي نحن ملزمين بتوفير المنتج حسب الكميات والنوعية المطلوبة في السوق وتحقيق المبيعات بما يضمن تأمين مبالغ الرواتب وعمليات التأهيل والصيانة ومستلزمات العمل والانتاج وجميع النفقات والمصاريف الأخرى 0      

 

 ***********************************************************************************************************

 

           لاول مرة في العراق ..

السمنت الجنوبية تعلن العمل بنظام الزبائن دعماً للمواطن ومشاريع الأعمار

         

أعلنت الشركة العامة للسمنت الجنوبية إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن قيامها  بالعمل بنظام الزبائن من اجل دعم المواطنين وحركة مشاريع الأعمار والبناء وبالتالي تشجيع المنتوج الوطني ودعم الاقتصاد العراقي .

أعلن ذلك مدير التسويق في شركة السمنت الجنوبية خير الله هادي عزوز قائلاً : إن إدارة الشركة العامة للسمنت الجنوبية ممثلة بمديرها ورئيس مجلس إدارتها علي قاسم كاظم قررت العمل بنظام الزبائن اِعتباراً من العشرين من الشهر الحالي .

وأكد عزوز : إن هذا النظام يطبق لأول مرة في العراق ومن خلاله سيتم التعامل مباشرة مع كافة فئات المجتمع العراقي في القطاعين الحكومي والخاص وفق نظام الزبائن .

 عزوز أضاف : أن البيع سيكون مباشر دون اللجوء للوسطاء وبأسعار مناسبة ومعلنة ومتساوية للجميع  ، موضحاً ان الهدف من هذا النظام هو دعم المواطن العراقي وضمان عدم ارتفاع  سعر مادة السمنت ، كذلك لدعم القطاع الحكومي وتقليل النفقات  .

وأستطرد عزوز بالقول : إن نظام الزبائن سيزيد من قيمة التداول النقدي بين مؤسسات الدولة ، كما انه يساهم بعدم تسرب العملة الصعبة خارج البلد وبالتالي يسهم في دعم الاقتصاد العراقي  الذي يشهد تراجعاً جراء الأزمة المالية الأخيرة .

عزوز دعا من يرغب للاشتراك  بنظام الزبائن تقديم طلب رسمي لأقسام التسويق في مقر ومعامل الشركة مؤكداً انه بإمكان الجميع معرفة المزيد من المعلومات الاتصال عبر البريد الالكتروني للشركة العامة للسمنت الجنوبية :

  (info@ southern-cement.com)              

  

*********************************************************************************************************

 

في إطار  ستراتيجية المنهاج الحكومي والاصلاح الاقتصادي لتنويع مصادر الاقتصاد العراقي

كيف السبيل لحمايـة منتوجنا الوطني ؟ ؟ شركة السمنت الجنوبية .. إنموذجاً

   أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي في (12) شباط الماضي إطلاق إستراتيجية لدعم المنتج الوطني ضمن المنهاج الحكومي وضمن إستراتيجية الإصلاح الاقتصادي لتنويع مصادر الاقتصاد العراقي وتقليل الاعتماد على النفط كمورد وحيد .
وفي هذا السياق تحتل صناعة السمنت في العراق أهمية بالغة وتعتبر من الصناعات الإستراتيجية الحاكمة وان انهيارها يعني انهيار قطاع واسع من الصناعات المرتبطة بها وتطورها يؤدي الى تطور سلسله طويلة من الصناعات الإنشائية .. ولتسليط الضوء على كل ذلك نستطيع القول ان السوق العراقية شهدت بعد سقوط الصنم متغيرات كثيرة ناتجة عن تغير الحياة الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع وأفراده وقد تكون هذه التغيرات بفعل عوامل داخلية نابعة من رغبة الأفراد في التأثير على السوق المحلية من اجل تلبية احتياجاتهم ورغباتهم المتجددة .. أو أن تكون بفعل عوامل خارجية جراء عملية التفاعل الحضاري التي تحصل بين الشعوب و الدول التي تخلق مستجدات اقتصادية تعرض نفسها على السوق المحلية .
إن الفلسفة الاقتصادية التي كانت الدولة تتبناها وتعتمدها لغاية 2003  تقوم على سيطرة القطاع العام على مجمل النشاطات الاقتصادية وحتى القطاع الخاص يكون خاضعا" في مجمل نشاطه الإنتاجي والاستيرادي لتوجهات الدولة المركزية 00 من المؤكد إن مثل هذه العملية قد لا تلبي كل خيارات المستهلك وحاجاته لان الإنتاج هنا يتم بإشراف الدولة والاستيراد كذلك سواء أكان ذلك من قبل مؤسسات القطاع العام نفسه أو من قبل القطاع الخاص 00 صحيح إن كل دولة لها الحق في منع إنتاج أو دخول بعض السلع تحقيقا" لأهداف اقتصادية أو اجتماعية أو سياسية أو دينية أو أخلاقية وغيرها 0 إلا إن التدخل في كل تفاصيل النشاط الاقتصادي قد عرض المستهلك إلى حرمان وخروقات لا يمكن تجاهلها في حقوقه .

 

* المتغيرات الاقتصاديـة  

في ظل ظروف المتغيرات السياسية والاقتصادية التي جرت في العراق وبغض النظر عن حالة عدم الاستقرار الأمني , فقد ازدادت الدخول بشكل واضح لا سيما لمنتسبي الدولة من ذوي الدخل المحدود مما أدى إلى تحسن القدرة الشرائية للمستهلكين وتحقيق نوع من الرفاهية الاقتصادية لشرائح واسعة من فئات المجتمع التي حرمت من تلبية حاجاتها الضرورية فاتجهت بالأساس إلى تأمين السكن الملائم والبناء بشتى المرافق والترميم وهذا بطبيعة الحال يتطلب توفر المادة الأساسية للبناء وهو ( السمنت )..

* هجـوم كاسـح   

هناك متغيرات اقتصادية جديدة انعكست على السوق العراقية التي منها تعرض السوق العراقية إلى هجوم كاسح لمادة السمنت من دول الجوار بعيدا" عن قوانين وضوابط التجارة الخارجية وبعيدا" عن مواصفات الجودة المعروفة وفقدان الدولة لواحدة من أهم قنوات الإيرادات العامة وهي ( الرسوم الكمركية ) التي ينبغي فرضها على السمنت المستورد لا سيما إن العراق بحاجة ماسة إلى هذه الإيرادات في هذه الظروف

 * ما هـي الحلـول ؟

إن معرفة الأسباب هي جزء أساسي من الحل أو المعالجات المقترحة وان حماية ( المنتوج الوطني ) من الآثار السلبية التي قد تركتها المتغيرات في السوق العراقية تتطلب جهودا" جماعية وليست فردية تتظافر مع بعضها لمواجهة كل المؤثرات السلبية التي أدت إلى كساد السمنت العراقي وبالتالي انخفاض الإيرادات للمعامل والشركات المنتجة لا سيما وان تلك الشركات تعتمد التمويل الذاتي في إدارة وإدامة العملية الإنتاجية .. لذلك نعتقد إن حماية منتوجنا الوطني يمكن أن تتم من خلال تفعيل دور الأجهزة الرقابية مثل الرقابة الصناعية والتجارية وكذلك الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية .. والتنسيق بين وزارة الصناعة والوزارات الأخرى العراقية مع الوزارات المناظرة في دول الجوار لضمان وصول ( السمنت ) ذات النوعية الجيدة إلى العراق..  

* الحدود وما أدراك ما الحدود  ؟

إن إحكام السيطرة على الحدود الدولية للعراق مع ضبط جميع المنافذ مع دول الجوار والالتزام بإحكام اتفاقيات منظمة التجارة العالمية فيما يتعلق ( بالرسوم والتعريفة الكمركية ) ومنع  ( سياسة الإغراق ) ودعم مؤسسات ومراكز البحوث المتخصصة التي لها علاقة بحماية المنتج الوطني كي تتمكن من أداء دورها الرقابي على السوق العراقية هي خطوات أساسية لانتعاش ورواج هذه المادة التي كان العراق أحد المصدرين الأساسيين لها في تسعينات القرن الماضي وخاصة لدول الجوار أمثال تركيا وايران لا سيما من السمنت المنتج فـي معامل الشركة العامة للسمنت الجنوبية المعروف بجودته ونوعيته العالية ومطابقته للمواصفات العالمية المعتمدة ..

 

* مجالس المحافظات 00 خطوة جريئة ولكن !!  

خطوة رائعة وجريئة تلك التي أقدمت عليها ( بعض ) مجالس المحافظات وبالذات الوسطى والجنوبية منها كالنجف وبابل وكربلاء والمثنى والبصرة بإلزام الدوائر الحكومية وشركات المقاولات والمقاولين بالتعاون مع معامل الشركة العامة للسمنت الجنوبية لتصريف الإنتاج المتكدس لديها واستخدامه في مشاريع الأعمار وهو قرار يهدف إلى تشجيع الصناعة الوطنية (هذا القرار والخطوة الرائعة بحاجة إلى إعادة تفعيل )  .. مجالس المحافظات بقرارها هذا  وجهت رسائل واضحة المعالم للسادة المحافظين ومجالس المحافظات الأخرى في أن تحذو حذوها لدعم شركة السمنت الجنوبية ومعاملها الوطنية التي تحتضن قرابة سبعة آلاف منتسب رفدوا ولا زالوا يرفدون حركة الإعمار منذ اكثر من  ( 35 ) عاما"  .. فمن سيكون صاحب المبادرة الجديدة بعد مبادرة مجالس محافظات الوسط والجنوب ؟ كذلك على مجالس محافظات الوسط والجنوب التي تبنت هذه الخطوة الجريئة تفعيلها أكثر فأكثر بشمول كل المشاريع بخطوتها لأننا بصراحة سمعنا وشاهدنا إن بعض المشاريع تستخدم السمنت المستورد الغير مطابق للمواصفات النوعية المعتمدة لا سيما وان شركة السمنت الجنوبية تعتبر من الشركات الرائدة في صناعة مادة السمنت بنوعيه العادي والمقاوم من خلال   ( 8 ) معامل تنضوي تحت إشرافها تتوزع على محافظات ( النجف , كربلاء , المثنى , بابل , البصرة ) ويغطي إنتاجها ( 9 ) محافظات من الوسط والجنوب ( أي نصف محافظات العراق ) .

  

 

 

 

**********************************************************************

 

 

           مدير السمنت الجنوبية : 20 مليار تكلفة النفط الأسود ونعتمد كلياً على التمويل الذاتي

                                  

    يعتبــر النفط الأسود مادة أساسية لديمومة العملية الإنتاجية في معامل الشركة العامة للسمنت الجنوبية إحدى تشكيلات وزارة الصناعة  وهي اكبر شركة عراقية عامة  لصناعة السمنت بعدد عامليها ومنتسبييها وطاقاتها الإنتاجية والتي تمول نفسها بنفسها لرفد مواردها المالية من خلال إنتاج وتسويق السمنت بنوعيه (( العادي والمقاوم)) والذي يعتبر مفخرة الإنتاج الوطني  لمواصفاته الفنية العالية 0مدير عام الشركة رئيس مهندسين على قاسم كاظم الشمري أعلن إن النفط الأسود يكلفنا سنوياً بحدود (20) مليار دينار, إذ  تشكل الوقود نسبة (25 -  30%) من كلفة الإنتاج والمرتفعة نتيجة احتساب سعر اللتـــر بـــــــ( 100 دينار) وهو مبلغ عالي جداً قياساً بسعر اللتــر المستخدم بصناعة السمنت في  السعودية مثلاً والذي يبلغ اقل من (0,5) سنت 0 وبين الشمري إن مادة الوقود من المواد الحاكمة في صناعة السمنت وتدخل بصورة مباشرة في العملية الإنتاجية نتيجة استخدامه في تشغيل الأفران وتوفير الطاقة الكهربائية من قبل المحطة الكهربائية التابعة لشركتنا والمجهزة لمعملي سمنت الكوفة والنجف الاشرف 0  وناشد الشمري مجلس الوزراء ومجلس النواب ووزارة النفط بتخفيض أسعار الوقود (النفط الأسود) المحتسب لمعامل الشركة من (100دينار / لتر ) إلى   ( 25دينار/لتر) والذي بدوره ينعكس على تخفيض سعر السمنت وبالتالي توفره ووصوله للمواطن بسهولة ويسر،  موضحاً إن الدعم الحكومي لمادة الوقود يساهم في زيادة المبيعات وتوفر السيولة المالية اللازمة لديمومة العملية الإنتاجية ودفع رواتب المنتسبين التي تكلفنا (5) مليار دينار شهرياً , بالإضافة إلى (9-10) مليار دينار كمبالغ تشغيلية , لافتاً إلى إن الشركة تعتمد كلياً على التمويل الذاتي في تأمين المستحقات المالية وإدامة العملية الإنتاجية 0     

 

 

 ****************************************************************************************

ضبط أطنان من السمنت الإيراني منتهي الصلاحية  

      

                      أعلنت الشرطة الاقتصادية في النجف الاشرف عن ضبط كميات كبيرة من السمنت الإيراني منتهي الصلاحية تم طرحه مؤخراً في الأسواق التجارية , جاء ذلك في تقرير لقناة ( الحرة عراق ) تم عرضه من خلال مراسلها في النجف الاشرف راجي نصير0 من جانبها أكدت الشركة العامة للسمنت الجنوبية إحدى شركات وزارة الصناعة وتمتلك ( 8  ) معامل لإنتاج السمنت إنها أبلغت الجهات الرسمية مراراً بوجود سمنت ( مغشوش ) في الأسواق المحلية لكن دون جدوى 0

وأكدت شرطة مكافحة الجريمة المنظمة في النجف إنها أحالت موضوع السمنت المغشوش الى القضاء معربة عن اعتقادها بتسرب كميات أخرى منه إلى الأسواق المحلية , وذكر الملازم الاول محمد الجبوري بأنه ( وصلتنا معلومات عن وجود مادة السمنت الإيراني المنتهي الصلاحية الغير  صالح للبناء في احد المخازن فتم توجيه مفارزنا لذلك المكان المقصود وتم ضبط كميات كبيرة من مادة السمنت وإحالتها مع صاحبها للقضاء  ) 0 الشيء الملفت للنظر والغريب في آنٍ واحد ان السمنت الإيراني الذي تم مصادرته كُتب عليه باللغه العربية (( انه مطابق للمواصفة العراقية رقم (5) لسنة 1984)) .. وتعقيباً على ذلك يستغرب السيد حسين سلمان مدير معمل سمنت الكوفة احد معامل الشركة العامة للسمنت الجنوبية  بقوله : ((  هل هناك اكبر من هذا الغش المفضوح ؟ وكيف دخل هذا السمنت الغير مطابق  للمواصفة القيـــــاسية عبر الحدود ؟ بل كيف مر على أجهزة الرقابة مرور الكرام بوجود الختم(الغريب) ؟! على كيس السمنت الإيراني والذي يؤكد خضوعه للمواصفة العراقية والمفروض انه خاضع للمواصفة الإيرانية  )) انه لأمر خطيـر جداً – والكلام لا زال لمدير سمنت الكوفة – ويهددنا جميعاً , فهو يهدد المنازل والجسور والعمارات وجميع المباني وعلى الأجهزة الرقابية ان تأخذ دورها بهذا الخصوص حفاظاً على حياة المواطنين وحرصاً على المنتوج العراقي 0 على صعيد متصل اكدت سحر الفتلاوي عضو مجلس محافظة النجف ان المجلس والحكومة المحلية يدعمان المنتج المحلي بقوة وسبق لمجلسنا اصدار  قرار بمنع دخول السمنت الأجنبي للمحافظة والتوجيه باستخدام السمنت المنتج في معملي الكوفة والنجف في المشاريع العمرانية والاستثمارية .

 

*****************************************

                                                                                                                        

 

 

 

 

 

555555555555555555555.gifبعد الحصول على شهادة الجودة العراقية (ISO 9001-2008)

الشركة العامة للسمنت الجنوبية تحصل على علامة الجودة العراقية لمعملي سمنت الكوفة والنجف الاشرف  

 

kufa      منح الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط والتعاون الإنمائي معملي سمنت الكوفة والنجف الاشرف (علامة الجودة العراقية ) للمنتج .وقال السيد سنان السعيدي مدير عام الشركة إن علامة الجودة تُمنح بعد اتخاذ مجموعة من الإجراءات المعقدة من مطابقة المنتج للمواصفات القياسية وهناك فرق تدقيق خارجي تابعة للجهاز المركزي تقوم بزيارة المعمل بشكل دوري ومفاجئ واخذ عينات عشوائية من المنتج النهائي وإجراء الفحوصات الكيمياوية والفيزياوية له ومتابعة جميع مراحل تصنيع مادة السمنت بنوعيه العادي والمقاوم . وأضاف السيد المدير العام إن هذه العلامة ليست الأولى في هذا المجال فقد سبق لمقر شركتنا ومعامل الكوفة والنجف الاشرف والمثنى والسماوة والبصرة والنورة أن نالت شهادة الجودة العراقية وفق المواصفة القياسية (ISO 9001-2008) من قبل الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية وهو الجهة الوحيدة المخولة في العراق للتدقيق والتحقق من مطابقة الإجراءات للمواصفات القياسية الدولية ومنح الشهادة .

 

 

السمنت الجنوبية تزيد انتاجها المقاوم للأملاح وتخفض اسعار منتجاتها 

 

         حولت الشركة العامة للسمنت الجنوبية إنتاج معملها (الكوفة ) من السمنت العادي الى المقاوم بجهود ذاتية وبدعم من الادارة العليا ,   و ذلك جاء لتلافي الشحة الناجمة عن تراجع إنتاج المعامل المتخصصة بإنتاج هذه المادة بسبب شحة الكهرباء وانقطاعاتها . حيث ان الشركة قامت بهذا التحويل   انسجاماً مع تزايد حاجة السوق المحلي لمادة السمنت المقاوم ومواجهة الشحة بإنتاجها , وأعرب السيد المدير العام عن استعداد الشركة لتلبية الطلب المتزايد على السمنت المقاوم وبالكميات المطلوبة .

 

 

                                                                                                              

 

   

DSC03598السمنت الجنوبية تؤهل معملي الكوفة والنجف بأيدٍ وخبراتٍ عراقية ومن مواردها الذاتية                                       

 

         أعلنت الشركة العامة للسمنت الجنوبية عن قيامها بتأهيل الخطوط الانتاجية لمعملي سمنت الكوفة والنجف الأشرف التابعين لها لرفع الطاقات الانتاجية وتحسين نوعية المنتج بأيدٍ وجهودٍ عراقية وبالاعتماد على مواردها الذاتية , علما بأنه تم تنفيذ أعمال تأهيل الفرن الثالث في معمل سمنت الكوفة بفترة (11) شهراً بمشاركة بعض شركات الوزارة وانجاز العمل بالكامل بأيدٍ عراقية وبالاعتماد على جهود الشركة ومواردها الذاتية والبدء بالتشغيل والإنتاج بالطاقة الانتاجية التصميمية والبالغة ( 1350) طن / باليوم الواحد ,ومن جهة اخرى سبق وان قامت الشركة بتأهيل معمل سمنت النجف الاشرف بالكامل حيث شملت اعمال التأهيل كل من الفرن والطاحونة وتأهيل وإبدال ماكنة التعبئة بماكنة حديثة متطورة وبوشر العمل بها منذ فترة بجهود حثيثة وذاتية للشركة والمعمل .

 

 

 

 

الاستثمار يدق ابواب معملي سمنت النجف الاشرف والسماوة في السمنت الجنوبية

 

 

بعد استثمار معامل اسمنت كربلاء والمثنى وبابل من شركات عراقية وعالمية الاستثمار يدق ابواب معملي سمنت النجف الاشرف والسماوة حيث اكملت كافة الاجراءات الاصولية لإتمام هذه الفرص الاستثمارية المهمة في تطوير المعملين من حيث زيادة  كمية الانتاج عن طريق وصول المعامل إلى طاقتها التصميمية وتحسين المستوى المعيشي للعاملين وهنالك فرصة استثمارية لمعمل سمنت والبصرة قيد الانجاز وسوف يتم قريبا  اعداد ملفات استثمارية لمعامل الكوفة والنورة ومعمل الاكياس الورقية في الشركة العامة للسمنت الجنوبية.

 

 

 

 

 

السمنت الجنوبية تحقق  زيادة في الانتاج  والتجهيز لعام 2013   بنسبة  50% عن عام 2012 

 

 

عام

انتاج السمنت (طن)

تجهيز السمنت (طن)

الملاحظات

2012

837107

825329

بلغت نسبة التطور  51% عن عام 2012

2013

1260585

1283208

بلغت نسبة التطور  55% عن عام 2012

                                                                                 

 

حصول معمل سمنت السماوة على علامة الجودة

 

حصل معمل سمنت السماوة احد معامل الشركة العامة للسمنت الجنوبية على علامة الجودة العراقية من قبل وزارة التخطيط والتعاون الانمائي - الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بكتابهم المرقم5361 في 29/5/2014 , وذلك بعد انجاز كافة المتطلبات وتوفر الشروط المطلوبة في التعليمات رقم (2) لسنة 2011 الخاص بالترخيص لعلامة الجودة العراقية , وتكون نافذة لمدة ثلاث سنوات واعتبارا" من 18/5/2014 . لينظم الى معامل شركتنا الاخرى الحاصلة على علامة الجودة العراقية وهي ( معمل سمنت الكوفة والنجف الاشرف ) .

ان حصول معامل شركتنا على عامة الجودة العراقية تاكيد على جودة وتفوق منتجات معامل الشركة العامة للسمنت الجنوبية على مثيلاتها المنتشرة في الاسواق المحلية ومنها المنتجات المستوردة غير الخاضعة للفحوصات المختبرية .

 وهذا انجاز اخر يضاف الى انجازات شركتنا والذي تكلل بحصول مقر شركتنا وكافة معاملها على شهادة الجودة وفق المواصفة القياسية الدولية( ISO 9001-2008) .

 

تاريخ نشر الخبر

29/6/2014

 

نص كتاب الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية

 

 

حصول معملي سمنت الكوفة والنجف الاشرف على علامة الجودة

 

حصل معملي سمنت الكوفة والنجف الاشرف على علامة الجودة وذلك لمطابقة منتجاتنا ولتوفر الشروط المطلوبة في التعليمات رقم (2) لسنة 2011 الخاصة بالترخيص لعلامة الجودة العراقية وحسب كتاب الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية المرقم 9548 في 18/9/2013 .

 

 

 

نص كتاب الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية

 

 

 

*****************

 

حصول معمل سمنت المثنى على شهادة الجودة العراقية

 

اقرأ تفاصيل الخبر

*****************************************

 

السمنت الجنوبية تزيد انتاجها المقاوم للاملاح وتخفض اسعار منتجاتها

           اقرأ تفاصيل الخبر

 

*****************************************************************************************

 

 

 

 

 لفيف من الموظفين والعاملين في معامل ومقر الشركة العامة للسمنت الجنوبية يرفعون رسالة الى دولة رئيس الوزارء الاستاذ نوري كامل المالكي                        

 

                                                                اقرأ تفاصيل الرسالة

 

**********************************************************************************************

 

 

اعلان الية البيع بالتدرج السعري

 

 

شركة السمنت الجنوبية تعلن آلية البيع بالتدرج السعري بتخفيضات هائلة في الاسعار للسمنت المنتج في معمل سمنت الكوفة تزامناً مع افتتاح وتشغيل محطتها الكهربائية  0

 

 

نموذج عقد وكالة بيع السمنت

 

 

 

*****************************************************************************************************

                                                                                                           

                                                                                                                                                                                

                                                                                        

بسبب تخفيض اسعار السمنت بنوعيه العادي والمقاوم  

 

 

                                    السمنت الجنوبية تحقق مبيعات قدرها 15 مليار دينار للشهر الاخير

 

         حققت الشركة العامة للسمنت الجنوبية نسبة مبيعات قدرها (15,500) مليار دينار عراقي لشهر نيسان الاخير بزيادة بلغت اكثر من (7 ) مليارات دينار عراقي  مقارنة بمبيعات الاشهر الثلاث الاولى (كانون الثاني , شباط , اذار ) من السنة الحالية00 وقال مدير عام الشركة العامة للسمنت الجنوبية السيد سنان كاظم السعيدي ان قيمة المبيعات المذكورة تعتبر رقماً جيداً لشركتنا بسبب الظروف الصعبة التي تواجهها في الانتاج والتسويق ومنها شحة  الطاقة الكهربائية وارتفاع اسعار الوقود وبالذات مادة (النفط الاسود ) على الرغم من انه مادة عرضية فائضة 0واضاف السعيدي ان ارتفاع نسبة المبيعات المذكورة جاء بسبب تخفيض اسعار السمنت بنوعيه العادي والمقاوم اضافة الى توجيهات وتعليمات سابقة من قبل مجلس الوزراء لكافة الوزارات ومجالس المحافظات باستخدام السمنت الوطني في مشاريع الاعمار المنفذة حيث شملت تلك التعليمات وضع الضوابط للحد من دخول النوعيات المستوردة الرديئة من مادة السمنت بعد تشكيل لجان مع الجهات المركزي للتقييس والسيطرة النوعية لفحص السمنت في المنافذ الحدودية وبالتالي منع دخول الانواع الرديئة والسماح بدخول الانواع الجيدة فقط 0 واكد السعيدي ان التوجيهات تضمنت في الوقت نفسه تحديد اسعار المنتج المحلي بما يضمن حقوق المواطن في عدم رفع اسعار السمنت الوطني في حالة قلة او شحة السمنت المستورد في الاسواق المحلية وهذا كله يضمن عدم زيادة الاسعار المتوقعة من تقلبات السوق 0    

 

******************************************************************************

 

 

 

          لدعم المنتوج الوطني والمواطنين

 

  السمنت الجنوبية تخفض أسعار السمنت العادي والمقاوم

 

      قامت الشركة العامة للسمنت الجنوبية أحدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن بتخفيض اسعار السمنت المنتج في معامل الكوفة والنجف الاشرف والبصرة من اجل دعم المواطنين وحركة مشاريع الاعمار والبناء وبالتالي تشجيع وحماية المنتوج الوطني , ذكر ذلك السيد سنان كاظم السعيدي مدير عام الشركة العامة للسمنت الجنوبية قائلاً: تم تخفيض اسعار السمنت العادي والمقاوم , بواقع ( 105) الف دينار للطن من السمنت العادي المكيس بعد ان كان (115) الف دينار للسمنت المنتج في معملي الكوفة والنجف الاشرف بينما تم تخفيض سعر السمنت العادي ( الفل) بواقع (95) الف دينار للطن بعد ان كان (105) الف دينار, اما بالنسبة للسمنت المقاوم المكيس فقد تم تخفيض سعر الطن الواحد من (150) الف دينار إلــى (140 ) الف دينار للسمنت المنتج في معمل البصرة وبالنسبة للسمنت المقاوم (الفل) فقد تم تخفيض سعر الطن الواحد من (140) الف دينار الى (130) الف دينار 00 واضاف السعيدي ان الشركة العامة للسمنت الجنوبية تناشد المسؤولين في الحكومة ومجلس النواب ومجلس الرئاسة لغرض دعم المنتوج الوطني من مادة السمنت التي تعتبر مادة اساسية واستراتيجية  لمشاريع اعادة الاعمار وتزويد المواطنين بالسمنت العراقي  ذات  النوعية الجيدة والمطابق للمواصفات القياسية الخاضعة للرقابة  والفحص من قبل اهم المؤسسات الرقابية في الدولة المتمثلة بالجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ومركز بحوث البناء والمكاتب الاستشارية للجامعات العراقية بموجب عقود التوكيد النوعي اذا ما علمنا بوجود حالة اغراق للسوق العراقية بالسمنت المستورد ذات النوعية الرديئة دون ان يخضع للرقابة ودون ان تجري عليه أي فحوصات نوعية لمعرفة مدى مطابقته للمواصفات القياسية العالمية بسبب عدم تفعيل قانوني حماية المنتج الوطني و التعرفة الكمركية لحد الان 0

 

 

                                                                                                                                                                             انتهى

                                                                                                                                                                     تاريخ نشر الخبر

                                                                                                                                                                       22/3/2012

                                                                                                                                                                         لجنة الإعلام

 

*******************************************************************************************************************

                                             

                                                                                                    

                                                                                                                                                     

               

لدعم المنتــــــج الوطنــــــــــي

 

معمل سمنت الكوفة يقيم ندوة علمية تعريفية

 

           تحت شعار (اختيارك سمنت الكوفة .. انحياز منك للقوة والامان .. والجودة والضمان) وبحضور عضوي مجلس النواب العراقي عبود العيساوي وصادق اللبان وعضوي مجلس المحافظة طلال بلال ونزار النفاخ نظم معمل سمنت الكوفة احد معامل الشركة العامة للسمنت الجنوبية ندوة علمية تعريفية لدعم وتطوير المنتج الوطني وذلك على قاعة غرفة تجارة وصناعة النجف الاشرف ، وقال السيد سنان كاظم السعيدي مدير عام الشركة العامة للسمنت الجنوبية أن منتوج معامل شركتنا يتعرض لهجمة شرسه مما انعكس على الوضع المالي لشركتنا ومعاملها ومنها في المقدمة معمل الكوفة وهذا العمل منافي للثوابت الصناعية والاخلاقية ، واضافة السعيدي اننا خفضنا السعر بنسبة 15 % بحيث اصبحت اسعارنا هي الانسب في السوق قياساً بباقي منتجات الشركات الشقيقة والمنتج الاجنبي . واشار السعيدي الى ان منتوجنا مشهود له بالجودة والمتانة ومطابقة المواصفات المحلية والعالمية بينما المستورد لا يخضع لتلك الضوابط والمواصفات ويدخل بلا رقيب بسبب عدم وجود قانون حماية المنتج الوطني وعدم العمل بالتعرفة الكمركية ، السعيدي اكد ان شركتنا تسعى للمنافسة وفق الاعراف الصناعية السائدة وملتزمة بذلك .والقى مدير قسم النوعية في الشركة محمد عبد الله محاضرة حول الفحوصات الكيمياوية والفيزياوية التي يخضع لها السمنت المنتج في معامل السمنت الجنوبية بواسطة احدث التقنيات في مجال فحوصات السمنت في العالم باستخدام جهاز الاشعة السينية (X-RAY) منوهاً باعتماد المواصفات القياسية دون اضافة (معجلات) و (محسنات) كما تفعل بعض الجهات وبالذات في السمنت المستورد ،ودعا عبد الله الجميع لزيارة معامل شركتنا للاطلاع على المختبرات الخاصة بفحص السمنت والتأكد من حقيقة ونوعية المنتج النهائي في معامل شركتنا .

من جانبه أكد المهندس علي قاسم مدير معمل سمنت الكوفة ان المعمل يعتبر من الصروح الصناعية المهمة في البلد وهو الرافد الأساس للبناء والاعمار منذ (35) عام داعياً الحكومة المركزية والحكومات المحلية لدعم واستخدام منتجات المعمل لأنه يصب في دعم اقتصاد البلد وخيراته تعم الجميع وهو فخر الصناعة الوطنية .وذكر المهندس حسين سلمان المشرف على إقامة الندوة العلمية التعريفية ان الغاية من إقامة هذه الندوة والندوات اللاحقة هو لتنوير المستفيدين والمواطنين وجميع القطاعات بجودة ونوعية السمنت المنتج في جميع معامل الشركة ومنها معمل سمنت الكوفة الرائد في هذا الميدان والرافد لمشاريع الاعمار في بلدنا وهو أول من حصل على شهادة الجودة (ISO 9001 – 2008) في العراق والخاضع لفحوصات مستمرة من قبل جهات عديدة

 

 

********************************************************************************************************

 

 

معمل سمنت السماوة يحصل على شهادة الجودة العراقية ISO 9001

 

            حصل معمل سمنت السماوة احد معامل الشركة العامة للسمنت الجنوبية على شهادة الجودة العراقية والمطابق لمتطلبات مواصفة الايزو (ISO 9001) من وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي – الجهاز المركزي والتقييس والسيطرة النوعية 0 وقال وكيل مدير عام الشركة ثائر مهدي الموسوي ان شركتنا ومعاملها لم تكتف بطرح الثقة في المواصفات النوعية لمنتجاتنا فحسب , وإنما تعدت ذلك لتضع رضا الزبون وتحقيق رغباته هدف استراتيجي لها وعلى هذا الأساس بذلنا جهوداً كبيره في كافة المجالات لتطبيق نظام إدارة الجودة الشاملة وفق المواصفة القياسية الدولية ( آيزو – 9001 ) والتي من أهم فقراتها ضمان حصول الزبون على منتج وفق معايير ثابتة ونوعية مضمونه أهلت واحد من معاملنا إلا وهو ( معمل السماوة ) للحصول على هذه الشهادة القيمة بجدارة  وأضاف الموسوي إن هذه الشهادة ليست هي الأولى في هذا المجال فقد سبق لمعمل سمنت الكوفة وأقسام مقر شركتنا إن نالت ذات الشهادة عام 2010 من قبل الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية وهو الجهة الوحيدة المخولة في العراق للتدقيق والتحقق من مطابقة الإجراءات للمواصفة القياسية الدولية 0 من جانبه تحدث المهندس خير الله هادي عزوز مدير ادارة الجودة في الشركة قائلاً : ان حصول معمل سمنت السماوة ومن قبله معمل سمنت الكوفة ومقر الشركة على شهادة الجودة العراقية تأكيد على جودة وتفوق منتجات معامل الشركة العامة للسمنت الجنوبية على مثيلاتها المنتشرة في الأسواق المحلية ومنها المنتجات المستوردة غير الخاضعة للفحوصات المختبرية , وأهاب عزوز بالمواطن العراقي التأكد من جودة ونوعية السمنت المستخدم في البناء خاصةً المستورد منه ذات النوعية الرديئة غير الخاضع للرقابة والفحص لمعرفة مدى مطابقته للمواصفات والمعايير القياسية العالمية المعتمدة0  

 

***********************************************************************************************************

 

 

 الشركة العامة للسمنت الجنوبية تحصل على شهادة الجودة العراقية

 

    حصلت شركتنا على شهادة الجودة العراقية بعد الإيفاء بكافة متطلبات المواصفة القياسية الدولية (ISO 9001-2008) .

     ان شهادة الجودة تعني مدى التزام الشركات من القطاعين العام والخاص بالمعايير والمواصفات الدولية .     بعد ان قام قسم إدارة الجودة في مقر الشركة بانجاز إعداد دليل الجودة ودليل الإجراءات واستكمال كافة المتطلبات العملية , صادق الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية على تلك الإجراءات وقام بإجراء عملية التدقيق الخارجي على أقسام مقر الشركة ومعمل سمنت الكوفة للتأكد من مدى تطبيق النظام , حيث لم يسجل فريق التدقيق الخارجي التابع للجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية اي حالة عدم مطابقة أو ملاحظة على تطبيق نظام إدارة الجودة وبذلك استحقت شركتنا ومعمل سمنت الكوفة نيل شهادة الجودة العراقية حسب الكتاب المرقم 6001 في 19/8/2010 .علما ان نظام إدارة الجودة يركز بالأساس على تحقيق قناعة الزبون من خلال تلبية متطلباته الحالية والمستقبلية إضافة الى انه يركز على نوعية السمنت المنتج وبإنتاج أنواع مختلفة من السمنت وفق المواصفة الفنية المعتمدة والتحسين المستمر ورفق كفاءة الأداء وفقا" لبنود المواصفة القياسية الدولية (ISO 9001-2008).

 

 

********************************************************************************************************************

 

التجارة تتعاقد مع السمنت الجنوبية لتوريد الاسمنت العادي والمقاوم

 

اعلنت وزارة التجارة البدء بمناقشة آلية تنفيذ العقد المبرم والمتضمن تسويق كميات كبيرة من مادة الاسمنت بنوعيه العادي والمقاوم من الشركة العامة للسمنت الجنوبية إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن . ونقل بيان عن مدير عام الشركة العامة لتجارة المواد الإنشائية السيد عبد المحسن عنبر ألركابي خلال لقائه السيد جلال حبيب مدير تسويق شركة السمنت الجنوبية ان ( مادة السمنت سيتم إيصالها الى مخازننا من معملي المثنى والكوفة وعن طريق فروع الشركة العامة لتجارة المواد الإنشائية في محافظات بابل والنجف وكربلاء والمثنى والديوانية وعلى أساس عمولة التصريف . مشيرا" الى انه ( تم الاتفاق على البدء بتزويد فروع شركتنا المنتشرة في عموم المحافظات بالدفعة الأولى وخلال أيام معدودة من اجل وصولها الى المواطنين ودوائر الدولة وشركات الأعمار والبناء وعن طريق البيع المباشر ووفق آليات شفافة وميسرة ) . مؤكدا" ان عملية التعاون والتنسيق بين وزارتي التجارة والصناعة تأتي تحقيقا" لرغبة الأولى في دعم الإنتاج الوطني وتعزيز الاقتصاد العراقي ..

             ************************************************************************************************

 

الشركة العامة للسمنت الجنوبية تحقق ما نسبته ٣٥% من متحقق السمنت ( انتاج السمنت ) خلال النصف الاول من عام ٢٠١٠   مقارنة مع متحقق السمنت خلال النصف الاول من عام ٢٠٠٩

 

حققت  الشركة خلال النصف الأول من عام 2010 ما نسبته ( 35 % ) كتطور ايجابي لمتحقق السمنت ( إنتاج السمنت ) عند مقارنته مع متحقق إنتاج السمنت خلال النصف الأول من عام 2009 , كما حققت الشركة نسبة تطور قدرها ( 53 % ) خلال النصف الأول من عام 2010 فيما يخص تجهيز السمنت عند المقارنة مع النصف الأول من عام 2009  يضاف الى ذلك الربحية الكبيرة والسيولة  المناسبة .
 

 

************************************************************************************************************************

 

 الكشف عن وجود 12 نوع من السمنت الأجنبي غير مستوفية للشروط

 

كشف الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بوزارة التخطيط والتعاون الإنمائي عن وجود 12 نوع من السمنت المستورد الموجود في الأسواق غير مستوفي للشروط وغير مطابق للمواصفات النوعية المعتمدة . وذكر مصدر في الجهاز عن طريق شبكة الانترنت ان الجهاز كشف عن وجود مواد إنشائية غير مطابقة للمواصفات القانونية كالسمنت المقاوم إنتاج شركة بهبهان وسمنت حكمتان الإيراني المنشأ  وسمنت شركة الهلال وسمنت اسيكو الكويتي المنشأ وسمنت علامة الماسة وعلامة الصقر الباكستاني المنشأ وعلامة النخلة ( الإيراني ) وسمنت شركة ( دار اب ) الإيرانية وسمنت شركة سيمان بهبهان الإيرانية أيضا" . وأضاف المصدر وجود مواد إنشائية أخرى غير مستوفية للشروط القانونية كالطابوق الطيني المجوف علامة ( اجرداد خواه ) إنتاج دنا اصفهان والطابوق الطيني المثقب الإيراني المنشأ إنتاج شركة شركة أنوار ألكعبي وسمنت ابيض إنتاج العربية وسمنت ابيض آخر إنتاج شركة ( بنوبد ) الإيرانية . وأكد المصدر استمرار الجهاز فحص جميع المواد الموجودة في المشاريع الصناعية والأسواق سواء كانت استهلاكية وإنشائية أو كهربائية لثبوت صلاحيتها للاستعمال .

 

 

*******************************************************************************************************

 

 

*****جودة السمنت العراقي *****

 

ان الشركة العامة للسمنت الجنوبية بمعاملها ( الثمانية ) ملتزمة بإنتاج السمنت بنوعيه العادي والمقاوم وبمواصفات عالية وفحوصات فيزياوية وكيماوية على مدى 24 ساعة ولكافة مراحل الإنتاج كما يخضع للفحص من قبل جهات رقابية معتمدة مثل الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية وجهات أكاديمية وبحثية كالمكتب الاستشاري الهندسي في جامعة بابل ومركز بحوث البناء التابع لوزارة الأعمار والإسكان وهي تؤكد جودة السمنت المنتج في معامل شركة السمنت الجنوبية وبنتائج تضاهي السمنت المستورد  وتتفوق عليه ,  ومن خلال التجربة بدأ يكشف المواطن بنفسه الفرق بين المنتج المحلي من مادة السمنت وبين المستورد منه الغير المطابق للمواصفات النوعية المعتمدة وهو في الوقت ذاته تشجيع للمنتوج الوطني ودعم لاقتصاد العراق وسيبقى السمنت العراقي ركيزة أساسية لإعادة بناء وأعمار عراقنا الجديد وازدهار المواطن العراقي .

 

*********************************************************************************************************

 

********* بسبب الطلب المتزايد على مادة السمنت ********

 

السمنت الجنوبية توجه أقسام القطع والتجهيز باعتبار السبت دوام رسمي

 

وجهت الشركة العامة للسمنت الجنوبية معاملها كافة باعتبار يوم السبت دوام رسمي لأقسام القطع والتجهيز للإيفاء بطلبات المواطنين ... جاء ذلك بسبب الطلب المتزايد على مادة السمنت المنتج في معامل الشركة ( الثمانية ) المنتشرة في محافظات ( النجف - كربلاء - المثنى - بابل - البصرة ) .... الجدير بالذكر ان المواطن العراقي بدأ يكتشف بنفسه الفرق بين المنتج المحلي من مادة السمنت وبين المستورد منه من خلال التجربة التي أكدت جودة السمنت المنتج في معامل شركة السمنت الجنوبية مقارنة بالسمنت المستورد الغير مطابق للمواصفات النوعية المعتمدة بالإضافة الى الأسعار المخفضة الجديدة للسمنت بنوعيه العادي والمقاوم التي اعتمدتها الشركة العامة للسمنت الجنوبية مؤخرا" .